مـرارة البـراءة

01 - أكتوبر - 2015
ليس كل عمل يشتغل به الأطفال يدخل في حُكم العمل الاستغلالي. لكن عمالة الأطفال تُعرَّف عموماً بأنها أداء الأطفال لعمل هم أصغر بكثير من السن المناسب له أو أنه عمل يؤذي صحّتهم أو يبطّئ من نموّهم أو يحُول دون تلقّيهم العلم في المدارس. وقد انخفضت معدّلات هذه الظاهرة بنحو الثلث عن سابق عهدها، ويرجع الفضل في ذلك جزئياً إلى حملات التوعية العالمية.
يعمل الأطفال في مجال الزراعة أكثر من أي مجال آخر. ومعظم هؤلاء يعملون في مزارع عائلاتهم؛ لذا فليس من السهل دائماً تمييز عمل الأطفال الطوعي لمصلحة العائلة، من عمل الأطفال الذي ينطوي على ظلم لهم، وذلك على حد قول "يوشي نوغوتشي" الموظفة لدى "منظمة العمل الدولية". لكنها تحذر من أن ترك الأطفال في العمل بدلاً من المدارس قد يؤدي إلى نشوء "جيل غير متعلّم وبالتالي غير قادر على تطوير بلاده".  -كيلسي نواكوفسكي
أضف تعليقك
اشترك معنا

اثر معارفك مع مجلة ناشيونال جوغرافيك العربية وضع العالم بين يديك

اشترك معنا