فصول خارج كوكبنا

09 - يناير - 2014
فصول خارج كوكبنا لا ينفرد كوكب الأرض بوجود فصول الشتاء والربيع والصيف والخريف، "فكل شيء له غلاف جوي يمتلك فصولاً" كما يقول جيم غرين من وكالة الفضاء الأميركية "ناسا". ويكمن الفرق فقط في كونها تبدو مختلفة في الأجرام السماوية الأخرى.
يَتحدّد تغير الفصول من خلال الانقلابين الشتوي والصيفي والاعتدالين الربيعي والخريفي، كما أن مسارات التعاقب والدوران والبعد عن الشمس والميلان المحوري، تؤدي جميعها دوراً في تغيرات أحوال الطقس. فحينما يتموقع بلوتو في أبعد مكان عن الشمس (أي فصل الشتاء) ينهار غلافه الجوي. كما أن حلقات كوكب زحل لا تُلقي ظلالاً خلال الاعتدالين الربيعي والخريفي، أما في أكبر أقماره -تيتان- فتتشكل الزخات المطرية الربيعية من الميثان ويمكن أن تدوم لعدة سنوات أرضية. وفي المريخ يجلب الشتاء ثلوج ثنائي أوكسيد الكربون؛ بينما يبقى عطارد بلا فصول تقريباً بسبب غلافه الجوي الرقيق ودورانه البطيء جدا حتى إن يوما واحداً من أيامه يعادل مدة سنتين من سنواته. -جونا ريزو
موضوعات ذات صلة
أضف تعليقك
اشترك معنا

اثر معارفك مع مجلة ناشيونال جوغرافيك العربية وضع العالم بين يديك

اشترك معنا