رهـــائن المنــاخ

30 - سبتمبر - 2014
مع نهاية القرن الحالي، سيُرغِم التغير المناخي 314 نوعاً من الطيور على مغادرة جُلّ مَواطنها الطبيعية الحالية.. هذا ما خلصت إليه دراسة حديثة أنجزتها منظمة "National Aududon" وركزت على الطيور في الولايات المتحدة القارية (الولايات الـ49 دون هاواي) وكندا. وإذا كان من المحتمل أن يجد حوالى 200 نوع من تلك الأنواع المهددة مواطن أخرى ذات ظروف مناخية مناسبة، من حيث درجات الحرارة والتساقطات المطرية والتقلبات الموسمية المواتية؛ فإن 126 نوعاً لن تجد مكاناً يأويها. وتوضيحاً لذلك يقول غاري لانغام، كبير علماء المنظمة: "إن نصف طيور أميركا الشمالية مهدد بالانقراض".
وبعيداً عن هذا التكهّن المتشائم الذي لا يضع في الحُسبان ما قد يصير عليه حال المَواطن الطبيعية عندما تتغير تبعاً لارتفاع حرارة القارة، يُصرّ لانغام على أن ثمة ما يبعث على التفاؤل. فقد أنجزت الدراسة ذاتها خرائط للظروف المناخية المواتية في نطاق يصل إلى 100 كيلومتر مربع. ويوضح لانغام أن تحديد النطاق المناخي لكل نوع من الطيور على حدة وتحديد مستوى الخطر المُحدق به "يساعدنا على حماية الطيور.. إذ لم يفت الأوان بعد لنتحرك في هذا الاتجاه". -رايتشيل هارتيغن شي
موضوعات ذات صلة
أضف تعليقك
اشترك معنا

اثر معارفك مع مجلة ناشيونال جوغرافيك العربية وضع العالم بين يديك

اشترك معنا