رحــلات خـفيـفة

23 - مارس - 2015
إذا كانت شركات الطيران تحدد رسوم ونفقات السفر بالطائرة، فإن القرارات التي يتخذها المسافرون يمكن أن تترتب عنها تكاليف إضافية. فكل شيء يدخل إلى الطائرة يجعل وزنها أثقل، ومن ثم يزيد من استهلاكها للوقود. فكلفة تشغيل شركة الطيران ترتفع مع كل ما يحمله المسافر معه من حاسوب محمول (70 سنتاً في كل رحلة)، أو وسادة (12 سنتاً) أو مجلة (11 سنتاً).
فهل تريد أن تستهلك رحلتك قدراً أقل من الوقود؟ إذن، ابدأ بإفراغ مثانتك قبل ركوب الطائرة. فقد اعتمد مهندسا الطيران لدى "معهد ماساتشوسيتس للتكنولوجيا"، لوك جينسن
و بريان يوتكو، على مجموعة من ظروف الطيران النموذجية الأوروبية والأميركية لتحليل مقدار الوقود الإضافي الذي يتطلبه حمل أشياء معينة على متن ثلاثٍ من كبريات شركات الطيران (يونايتد و أميركان و رايان آير) خلال يوم عادي. وتدخل في هذا الباب متغيرات كثيرة من بينها تقلبات سعر الوقود أو كلفة تحويل غير مرتقب لمسار الطائرة. وبالمقابل، فحتى لو قلَّص المسافرون حمولتهم من الأمتعة، فإن شركات الطيران لا تخفض بالضرورة سعر التذاكر. ومع ذلك تبقى أفضل طريقة لتقليص كلفة رحلة جوية هي الحد من عدد الأشياء (كالحقائب) التي يمكن للمسافرين حملها معهم على متن الطائرة دون رسوم إضافية.  -دانيال ستون
موضوعات ذات صلة
  • تعداد الطيور.. بالطائرات تعداد الطيور.. بالطائرات

    تعداد الطيور.. بالطائرات باشر أسطول من الطائرات الآلية الصغيرة (درونات)، تنفيذ طلعات جوية فوق سواحل دولة الإمارات العربية المتحدة، بهدف رصد تحركات

أضف تعليقك
اشترك معنا

اثر معارفك مع مجلة ناشيونال جوغرافيك العربية وضع العالم بين يديك

اشترك معنا