توقعـات الطقـس تتجرأ على الفضاء

01 - أكتوبر - 2015

لعّل‭ ‬طقس‭ ‬الفضاء‭ ‬يكون‭ ‬وجهتنا‭ ‬التالية‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬التوقعات‭ ‬الجوية‭. ‬إذ‭ ‬يرغب‭ ‬العلماء‭ ‬في‭ ‬فهم‭ ‬كيف‭ ‬تُحدث‭ ‬القوى‭ ‬الجوية‭ ‬حوادث‭ -‬مثل‭ ‬العواصف‭ ‬المغناطيسية‭ ‬الأرضية‭- ‬تتسبب‭ ‬باختلال‭ ‬خطوط‭  ‬الكهرباء‭ ‬وإشارات‭ ‬نظام‭ (‬جي‭. ‬بي‭. ‬إس‭.) ‬على‭ ‬الأرض‭. ‬


لذلك‭ ‬أطلقت‭ ‬وكالة‭ ‬الفضاء‭ ‬الأميركية‭ (‬ناسا‭) ‬في‭ ‬مارس‭ ‬2015‭ "‬المركبة‭ ‬الفضائية‭ ‬متعددة‭ ‬النطاق‭ ‬لدراسة‭ ‬الغلاف‭ ‬المغناطيسي‭ ‬الأرضي‭" (‬MMS‭) ‬في‭ ‬بعثة‭ ‬ستستغرق‭ ‬عامين‭ ‬لدراسة‭ ‬عملية‭ ‬إعادة‭ ‬الربط‭ ‬المغناطيسي‭. ‬إذ‭ ‬تمثل‭ ‬هذه‭ ‬العملية‭ ‬حافزاً‭ ‬رئيساً‭ ‬لما‭ ‬يطلق‭ ‬عليه‭ ‬العلماء‭ ‬اسم‭ ‬الطقس‭ ‬الفضائي،‭ ‬وهي‭ "‬تبدأ‭ ‬برياح‭ ‬تتشكّل‭ ‬من‭ ‬جسيمات‭ ‬تطلقها‭ ‬الشمس‭" ‬كما‭ ‬يقول‭ ‬بيل‭ ‬باترسون،‭ ‬مشرف‭ ‬البرنامج‭ ‬العلمي‭ ‬للبعثة‭. ‬وثمة‭ ‬اليوم‭ ‬أربعة‭ ‬مسابير‭ ‬متشابهة‭ ‬تسبح‭ ‬في‭ ‬مدارات‭ ‬حول‭ ‬الأرض،‭ ‬مهمتها‭ ‬قياس‭ ‬آثار‭ ‬تلك‭ ‬العملية‭ ‬الفيزيائية‭. ‬



أضف تعليقك
اشترك معنا

اثر معارفك مع مجلة ناشيونال جوغرافيك العربية وضع العالم بين يديك

اشترك معنا