تشبيك العالم

25 - فبراير - 2014
تشبيك العالم عندما تدخل بسهولة إلى الإنترنت وترسل طلبا إلكترونياً إلى دولة فيجي للحصول على زيت جوز الهند، فإنك قد تستنتج أن الشبكة العنكبوتية لا حدود لها. والحال أن عددا كبيرا من سكان العالم لا يمتلك عنوان بروتوكول الإنترنت
(IP address)، وهو شفرة فريدة مخصصة لكل نقطة وصول إلى الشبكة؛ وذاك أحد الأسباب التي تفسر أن نحو ثلث سكان المعمورة فقط استخدموا الإنترنت مع نهاية عام 2011.
ومعلومٌ أن عناوين بروتوكولات الإنترنت تزداد عدداً مع نمو الاقتصاد، ولذا فإننا نتوقع تكاثرها بأعداد كبيرة في القارة الآسيوية خلال السنوات المقبلة كما يقول إدواردو كروز من (IPligence) وهي شركة ربحية تقتفي مدى استخدام الشبكة العنكبوتية حسب كل دولة. ويمكن لعنوانٍ واحد أن يُستخدم بوابةً لدخول الإنترنت في ملايين الأجهزة المحمولة، ما يكذب الإشاعات القائلة إننا قد نستنزف المساحة المتاحة لبروتوكولات الإنترنت، على حد قول كروز. فضلا عن ذلك، فإن النسخة الجديدة لنظام بروتوكولات الإنترنت بمقدورها استيعاب 340 تريليون تريليون تريليون عنوان، أي "ما يكفي لسنوات لا تُعد ولا تُحصى". -جون برايلي
أضف تعليقك
اشترك معنا

اثر معارفك مع مجلة ناشيونال جوغرافيك العربية وضع العالم بين يديك

اشترك معنا