بنــوك الطعــام

30 - أكتوبر - 2014
ذات مرة سَمِعَ جون فان هينغل امرأة تقول إنها تلجأ إلى حاويات نفايات البقالة لإطعام أطفالها. كان ذلك في أواخر الستينيات من القرن الماضي بمدينة فينيكس بولاية أريزونا؛ وقد أوحت له تلك المرأة بفكرة تخصيص مكان تُودع فيه الأطعمة وتُسحبُ عند الحاجة مثلما يحدث في البنوك.
ذلك أنه "انزعج لرؤية طعام قابل للاستهلاك يُلقى في القُمامة" كما يقول روس فريزر، من منظمة "إطعام أميركا" وهي شبكة تضم أكثر من 200 بنك طعام نشأت من أول مخزن غذاء أقامه فان هينغل. وتُسهم هذه البنوك اليوم بإطعام شخص واحد من كل ثمانية أميركيين؛ كما أن الفكرة ذاتها آخذة في الانتشار ببقية بلدان العالم. "إننا الآن نشهد وجهاً جديداً للجوع" كما يقول فريزر، موضحاً أن "قوائم المحتاجين إلى مساعدات غذائية إضافية باتت اليوم أوسع لتشمل حتى حمَلة الدكتوراه". -إيف كونانت
موضوعات ذات صلة
أضف تعليقك
اشترك معنا

اثر معارفك مع مجلة ناشيونال جوغرافيك العربية وضع العالم بين يديك

اشترك معنا