براغي حريرية

30 - سبتمبر - 2014
ثمة ديدان تزحف في مختبر ديفيد كابلان للطب الحيوي بجامعة تافتس الأميركية.. لكنها ليست مجرد حشرات مزعجة؛ بل بلسمٌ يساعد في تعجيل شفاء العظام المكسورة. فقد صارت ألياف البروتين التي تنسجها دودة القز في الشرانق تُحوَّلُ إلى براغيَ وألواح يمكنها ضمّ العظام بعضها ببعض على نحو متماسك.
وقد صُنع البرغي الحريري (يمين) من قبـل باحثيـن في المركـز الطـبي
"Beth Israel Deaconess" وجامعة تافتس، وهو بديل للبراغي الفولاذية والألواح المعدنية العادية التي -وبرغم قوتها ومتانتها- عادة ما تسبب ضغطا على العظم والأنسجة وتتداخل مع الأشعة السينية وتتطلب جراحة ثانية لإزالتها.
في المقابل، يتحلل الحرير في الجسم فيعفي بذلك من الجراحات التالية، إذ "إنه يحوي المزيج الأنسب تماماً من الخصائص" على حد قول كابلان، خبير الهندسة الطبية الحيوية. فهذه المادة تجمع بين القوة والقابلية للتطويع في الآن ذاته، وبإمكان الهندسة المتطورة أن تنتج براغي حريرية تدوم مدة قصيرة لا تتجاوز بضع ساعات، أو تصمد زمناً طويلا قد يصل إلى سنوات عديدة.
أُجريت أولى تجارب البراغي الحريرية على الفئران، وقد يليها البشر مباشرة. ولعل أول استخدام لها سيكون في ترميم كسور الوجه لدى الأطفال، إذ ستستفيد عظامهم النامية من براغي تتلاشى وتختفي. -دانيال ستون
موضوعات ذات صلة
  • أبراج الضوء.. أو لنُسمّيها أبراج الموت المحتوم. خلال الليل، تعمد يرقات الديدان السلكية التي تعيش في تلال النمل الأبيض إلى إصدار ضوء متوهج؛ وكل مخلوق يجتذبه هذا الوهج، يجد نفسه قد تحول إلى وجبة سريعة.
الصورة: أري باسوس نجوم الأرض / كائنات من ضياء

    تتوهج تحت الماء أو عبر الحقول بهدف الدفاع عن نفسها أو الهجوم على فريستها أو حتى لإغراء شريكها. أكثر مصادر الضوء وفرة في الأرض.. وهي حية تُرزق. إ

أضف تعليقك
اشترك معنا

اثر معارفك مع مجلة ناشيونال جوغرافيك العربية وضع العالم بين يديك

اشترك معنا