الغذاء مقابل البقاء

27 - أبريل - 2014
تعد قدرة أي حيوان على إبطاء عملية الأيض عاملاً حاسماً لبقائه على قيد الحياة. ذلك أن "كل نوع يتغذى سيواجه مشكلة الحصول على الغذاء في مرحلة ما" على حد قول عالم الأحياء مارشال دي. ماك كيو. فبعض الحيوانات تجبره غريزته على "الصوم" فترة طويلة بين الوجبات إما بفعل السبات الذي يدوم شهوراً أو الهجرات التي تمتد أكثر من 5 آلاف كيلومتر. وفي أحيان أخرى لا يجد الحيوان ما يسد به رمقه، ببساطة. وما من مخلوق معروف يمكنه الاستمرار في الحياة مدة طويلة جداً دون غذاء، سوى الدب المائي (Tardigrade) وهو كائن لافقاري مجهري يستطيع العيش عشر سنوات دونما حاجة للغذاء. -دانيال ستون
موضوعات ذات صلة
  • تتزاوج الأنثى "مع جُلّ الذكور الذين تعرفهم أو جميعهم". الجنس.. مقابل الغذاء

    يُعد الطعام والمعاشرة الجنسية من الانشغالات الغريزية الرئيسة للإنسان.. وكذلك للشمبانزي، الذي يُعد أكثر الحيوانات شبهاً ببني البشر. وقد ظل العلماء منذ

أضف تعليقك
اشترك معنا

اثر معارفك مع مجلة ناشيونال جوغرافيك العربية وضع العالم بين يديك

اشترك معنا