التنوع.. ضد الانقــراض

30 - أبريل - 2016
كان الفلاّحون فيما مضى يزرعون تشكيلة واسعة من المحاصيل المتنوّعة وراثياً، لكن الزراعة الحديثة القائمة على التصنيع ركّزت بالأساس على قلّة قليلة ذات مردودية تجارية مضمونة. واليوم هناك حملة حثيثة لإنقاذ تلك الأنواع القديمة، إذ من الممكن أنها تحمل مورّثات أساسيّة لتطوير محاصيل بوسعها التأقلم مع التغيّر المناخي.
وللعِلم، فإنه "لا توجد دولة تحقق الاكتفاء الذاتي من حيث مواردها الوراثية النباتية" على حد قول "فرانسيسكو لوبيز"، من الأمانة العامة لِـ"المعاهدة الدولية بشأن الموارد الوراثية النباتية للأغذية والزراعة". وتشرف الأمانة على عمليات تبادل البذور وغيرها من الموادّ النباتية المخزَّنة في بنوك المورثات، البالغ عددها 1750 بنكاً على مستوى العالم.  -Kelsey Nowakowski
موضوعات ذات صلة
أضف تعليقك
اشترك معنا

اثر معارفك مع مجلة ناشيونال جوغرافيك العربية وضع العالم بين يديك

اشترك معنا