حمـاية الكـركـي

01 - ديسمبر - 2016
لا يدع "أوليفيي نسينغيمانا" وسيلةً إلا ويستعملها لإنقاذ طائر الكركي رماديّ التاج من الانقراض في رواندا؛ بدءًا بالقصص المصوّرة وانتهاءً بالدرونات بالغة التطوّر.
أما القصص المصوّرة فهي تساعد على تثقيف الشباب عن أهمية حفظ الطبيعة والتنوّع الحيوي. ويعد هذا التثقيف شديد الأهمية في بلادٍ تعرّضت فيها أعداد لا تحصى من هذه الطيور وفراخها وبيوضها إلى السرقة من بيئتها الطبيعية ومن ثم إلى التهريب؛ ذلك أنها تعدُّ رموزاً للثروة وطول العمر لدى بعض الثقافات.
وقد تقلّص إجمالي أعدادها عالمياً بمقدار 80 بالمئة على مرّ العقود الخمسة الماضية، فلم يتبقَّ منها سوى أقل من 500 طائر طليق في براري رواندا. وقد تدخّل نسينغيمانا -المكرَّم بجائزة "رولكس" في عام -2014 لإنهاء الاتّجار غير القانوني بهذه الطيور، ولتعزيز تناسلها وحماية بيئتها وإعادة الأسيرة منها إلى البراري. وقد تم حتى الآن رصد 216 طائراً أسيراً، أُعيد منها 98 طائراً إلى "منتزه أكاغيرا الوطني" في رواندا.
موضوعات ذات صلة
  • طيور الفردوس طيور الفردوس

    تعتبر طقوس المغازلة التي تؤديها ذكور طيور الجنة، أكثر مشاهد الطبيعة غرابة وندرة.إ

  • فــهرس الطيــور فــهرس الطيــور

    يقول بات ليونارد، مدير الاتصال في مشروع (الإحصاء الأكبر لطيور ساحات المنازل "Great

  • تعداد الطيور.. بالطائرات تعداد الطيور.. بالطائرات

    تعداد الطيور.. بالطائرات باشر أسطول من الطائرات الآلية الصغيرة (درونات)، تنفيذ طل

  • طيور عُمان البديعة

    استأثرت الطيور بالنصيب الأوفر من اهتمامات هيثم الشنفري منذ سنوات طفولته الأولى، ف

أضف تعليقك
اﺷﺘﺮﻙ ﻣﻌﻨﺎ

اﺛﺮ ﻣﻌﺎﺭﻓﻚ ﻣﻊ ﻣﺠﻠﺔ ﻧﺎﺷﻴﻮﻧﺎﻝ جيوغرافيك اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻭﺿﻊ اﻟﻌﺎﻟﻢ ﺑﻴﻦ ﻳﺪﻳﻚ

اﺷﺘﺮﻙ ﻣﻌﻨﺎ