مصاصات الشرب: أيها أفضل لصحتنا وأرفق ببيئتنا؟

01 - يوليو - 2019

بقلم: سارة غيبنز

عدسة: ريبيكا هايل

يُستخدَم في الولايات المتحدة كل يوم أكثر من 100 مليون مصاصة شرب وحيدة الاستعمال.. جلها من البلاستيك. وينتهي بها المطاف في الممرات المائية، وتضر بالحيوانات البحرية، وتتحلل إلى جسيمات بلاستيكية دقيقة أضحت منتشرة في أصقاع الأرض. وقد حظرت عدة مناطق استخدام المصاصات البلاستيكية بوصفه وسيلة للبدء في معالجة مشكلة النفايات البلاستيكية العالمية. لكن المنادين بحقوق أصحاب الهمم (ذوي الإعاقة) عارضوا بشدة تدابير الحظر تلك، إذ يقولون إن مصاصة الشرب أداة ضرورية في الحياة اليومية لكثير من الأشخاص، مشيرينَ إلى أن الأشكال الأخرى غير البلاستيكية قد لا تكون بدائل مناسبة.
موضوعات ذات صلة
  • البلاستيك

    لو كان البلاستيك مخترَعاً في زمن انطلاق المهاجرين البريطانيين إلى أميركا الشمالية على متن سفينتهم الشهيرة "ذا ميفلاور" -فكانت هذه الأخيرة محمَّلة بقني

  • تنظيف المحيطات

    تستقبل بحار العالم نحو 8 ملايين طن نفايات بلاستيكية كل عام، تعمل دوامات محيطية عملاقة على دفعها إلى أعالي المحيطات، كما هو حال "دوامة نفايات شمال المح

  • سُبُل صدّ هجوم البلاستي

    هل تشكل المواد القابلة للتحلل بيولوجياً الملاذَ الأخير، في عالم قد يبدو غارقا في نفايات بلاستيكية أبدية؟ قد يكون الجواب بالنفي. إلا أن المسألة معقدة.

  • إنهاك الحياة البرية

    على قارب قبالة سواحل كوستاريكا، استخدم عالم أحياء كُلّاب سكين سويسري محاولًا استخراج مصاصة شرب بلاستيكية من منخر سلحفاة بحرية. تَلوَّت السلحفاة من الأ

أضف تعليقك
اﺷﺘﺮﻙ ﻣﻌﻨﺎ

اﺛﺮ ﻣﻌﺎﺭﻓﻚ ﻣﻊ ﻣﺠﻠﺔ ﻧﺎﺷﻴﻮﻧﺎﻝ جيوغرافيك اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻭﺿﻊ اﻟﻌﺎﻟﻢ ﺑﻴﻦ ﻳﺪﻳﻚ

اﺷﺘﺮﻙ ﻣﻌﻨﺎ