عودة من شفا حفرة

01 - مارس - 2020

قلم: مونيكا سيرانو و ريان ويليامز

يُعدّ أكثر من ربع جميع الأنواع التي تم تقييمها من قبل "الاتحاد الدولي لصون الطبيعة" مهددًا بالانقراض. فقد تراجع تصنيف عدة أنواع على "القائمة الحمراء" لهذه المنظمة العالمية، إذ انتقلت عبر فئات مختلفة: من فئة "غير مهدد" أو "مهدد بخطر انقراض ضئيل جدا"، إلى فئة "مهدد بخطر انقراض متوسط"، ثم "مهدد بخطر انقراض كبير" ثم "مهدد بخطر انقراض أقصى" ومن ثم المنقرض فعليا. لكن بين الفينة والأخرى، يبتعد نوع معين بخطوة عن شفير الانقراض؛ أو بعبارة أخرى، يُدرَج في الفئات الأقل خطرا. على أن هذا لا يحدث دائمًا من دون مساعدة؛ فقد أسهمت تدابير الحفظ على مر السنين في تحسين حالة 13 نوعا حيوانيا في جميع أنحاء العالم عام 2018 (تظهر خمسة منها هنا). يستحق مثل هذا التحسن أن يُحتفى به، لكن بعض العلماء يخشون أن يُبطئَ من الزخم اللازم للحفاظ على سلامة تلك الحيوانات. فجميع الأنواع التي تحسَّن تصنيفها ضمن تقييمات عام 2019، تشهد تدهورًا في حالها اليوم.
موضوعات ذات صلة
  • طيور على شفير الهاوية

    توجد الطيور في القارات السبع جميعها؛ ولذا فهي تُعدّ مقياساً مهماً لصحة النظام البيئي. لكن أنواعاً عديدة منها ظلت تتعرض لمحن ومشاق منذ عام 1500 على أقل

  • تكهّنات مجنّحة

    هل يمكن للطيور المجهّزة بشرائح تعقّب أن تنبئنا بحدوث الزلازل؟ يُعوّل العلماء على نظام جديد لتنبيهنا إلى زلازل وشيكة، قوامه طيور تحمل حقائب ظهر بالغ

  • على شفير الفـنـــاء

    لو أننا نعيش في زمن عادي -وننظر إلى الزمن هنا في سياقه الطويل المتمهل الذي يَسِم عصرًا جيولوجيا- فسيكون من المُحال تقريبا مشاهدة نوع من الكائنات وهو ي

  • طيور على مائدة القطط

    تقتل القطط مليارات الطيور. ولكن هل يجب قتل القطط لإنقاذ الطيور؟ ثمة عاشقٌ لهما معًا يقترح حلا أفضل. يحب قطي، "بيرنستين"، مشاهدة الطيور بقدٍر يقارب

أضف تعليقك
اﺷﺘﺮﻙ ﻣﻌﻨﺎ

اﺛﺮ ﻣﻌﺎﺭﻓﻚ ﻣﻊ ﻣﺠﻠﺔ ﻧﺎﺷﻴﻮﻧﺎﻝ جيوغرافيك اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻭﺿﻊ اﻟﻌﺎﻟﻢ ﺑﻴﻦ ﻳﺪﻳﻚ

اﺷﺘﺮﻙ ﻣﻌﻨﺎ