عــودة البيسون الأوروبـي

02 - أغسطس - 2015

ظلت ثيران البيسون الأوروبي، على مرّ السنوات، تُربَّى في حدائق الحيوانات ومراكز الاستيلاد؛ وقد أبلت البلاء الحسن حتى عند نقلها إلى أراض مسيجة بمنطقة ترانسيلفانيا الرومانية في مايو 2014. إذ استطاع جلّها التكيَّف مع المحيط الجديد. وفي شهر يونيو من هذا العام تم إنجاز أحدث خطوة ضمن الجهود المتواصلة لإعادة تلك الثيران إلى البراري الأوروبية بإطلاق 14 ثوراً منها.

جالَ هذا البيسون، المسمَّى علمياً (Bison bonasus)، أرضَ أوروبا أول مرة منذ 10 آلاف سنة؛ ومع حلول القرن الثامن للميلاد تَسبَّب القنص وتدمير موطنه الطبيعي في تضييق نطاق وجوده، فدُفع دفعاً إلى الهجرة شرقا.


موضوعات ذات صلة
  • لهذا السبب أهتم بالبراري الجديدة.. لهذا السبب أهتم بالبراري الجديدة..

    إم. سانجايان (M. Sanjayan) عالِمُ أحياء متخصص في الحفاظ على الكائنات الحية، يشغل منصب نائب الرئيس التنفيذي لـ"منظمة الحفظ الدولية". كما يقدم سلسلة "EA

  • الباندا العملاقة

     أظهرت دراسة حكومية ان اعداد حيوانات الباندا العملاقة التي تعيش في براري الصين ارتفعت بنسبة 17 % في عشر سنوات، بفضل الجهود المبذولة في مجال الحفاظ على

أضف تعليقك
اﺷﺘﺮﻙ ﻣﻌﻨﺎ

اﺛﺮ ﻣﻌﺎﺭﻓﻚ ﻣﻊ ﻣﺠﻠﺔ ﻧﺎﺷﻴﻮﻧﺎﻝ جيوغرافيك اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻭﺿﻊ اﻟﻌﺎﻟﻢ ﺑﻴﻦ ﻳﺪﻳﻚ

اﺷﺘﺮﻙ ﻣﻌﻨﺎ