حين يصبح الهواء النقي عملة نادرة

01 - أكتوبر - 2018

بقلم: مونيكا سيرانو و شين ماك نوتون

يـودي تـلوث الهـواء بحياة سبعة ملايين شخص سنــويــاً. وقــد خلصـت "منظمة الصحة العالمية"، استناداً إلى تحليل حديث لبيانات جودة الهواء بأكثر من 4300 مدينة في 108 دولة، إلى أن ثمة سببين رئيسين لهذا الوضع، يتمثلان في عدم التقيُّد بمعايير انبعاثات المَركبات، وأساليب الطهي التقليدية.
يحدث ما يفوق 90 بالمئة من تلك الوفيات في البلدان ذات الدخل المنخفض أو المتوسط، حيث تستخدم العائلات في الغالب الفحم والكيروسين وقوداً لطهي الطعام. ومن المعلوم أن هذه المواد تُطلق ملوثاتٍ في الهواء، يمكنها أن تسبب أمراض القلب وسرطان الرئة، وغيرها من المشكلات الصحية.
وتزداد المشكلة تعقيداً في المناطق الحضرية من جرَّاء النمو السكاني؛ ذلك أن جودة الهواء في العديد من كُبريات المدن بالعالم أسوأَ من المستويات التي توصي بها "منظمةُ الصحة العالمية" بمقدار خمسِ مراتٍ. بَيد أن المنظمة ترى بَوادِر أملٍ في دولٍ مثل الهند والمكسيك، حيث تُبذلُ جهود كبيرة في مجال الطاقة النظيفة وتُعتمد معاييرٌ أكثر صرامة في ما يتصل بانبعاثات المَركبات.
أضف تعليقك
اﺷﺘﺮﻙ ﻣﻌﻨﺎ

اﺛﺮ ﻣﻌﺎﺭﻓﻚ ﻣﻊ ﻣﺠﻠﺔ ﻧﺎﺷﻴﻮﻧﺎﻝ جيوغرافيك اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻭﺿﻊ اﻟﻌﺎﻟﻢ ﺑﻴﻦ ﻳﺪﻳﻚ

اﺷﺘﺮﻙ ﻣﻌﻨﺎ