تسلق‭ ‬متعدد‭ ‬التضاريس

01 - يوليو - 2018

بقلم: Christian Ziegler

عدسة: Christian Ziegler

ستة أشهر قبل الرحلة

الاستعدادات


دُعيت لأن أصوّر مجموعة من الجيولوجيين الألمان كانوا يستعملون قراءات شديدة التفصيل لنظام تحديد المواقع العالمي (GPS) لقياس كيف أن حركة الصفائح القارّية تزيح سلسلة «جبال روينزوري» من مكانها. قبل أشهر من انطلاقنا، اشتريت ثياباً وحقائب مضادّة للماء لحماية أجهزتي ضد المناخ الرطب. ومن ثم وضعنا استراتيجيتنا. تقع هذه السلسلة الجبلية على الحدود بين أوغندا وجمهورية الكونغو الديموقراطية. وبإلحاحٍ مني، فقد قرر الفريق السفر من الجانب الأوغندي، تفادياً لنشاط المتمرّدين في جمهورية الكونغو الديموقراطية.

أسبوعان قبل الرحلة

قائمة المستلزمات


كانت الحرارة عند سفح «جبل بيكر» تناهز الـ 30 درجة مئوية؛ ولكن ما إن بدأنا بتسلّق الجبل حتى أصبح الجو بارداً، فرطباً، فعاصفاً.. وأخيراً مثلجاً. فانتقلنا من التعرّق إلى البرد القارس في بضعة أيام.

  •  كيس نوم دافئ

  • أربع حقائب مضادّة للماء

  • جهاز (GPS)

  • شوكولا (بكميات كبيرة)

  • مرشِّح استقطاب لعدسات الكاميرا لنشر ضوء الجبل

  • محرك احتياطي للأقراص الصلبة لتنزيل الصور كل ليلة

  • حبوب أسبرين لمعالجة دُوار المرتفعات.

أضف تعليقك
اﺷﺘﺮﻙ ﻣﻌﻨﺎ

اﺛﺮ ﻣﻌﺎﺭﻓﻚ ﻣﻊ ﻣﺠﻠﺔ ﻧﺎﺷﻴﻮﻧﺎﻝ جيوغرافيك اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻭﺿﻊ اﻟﻌﺎﻟﻢ ﺑﻴﻦ ﻳﺪﻳﻚ

اﺷﺘﺮﻙ ﻣﻌﻨﺎ