بُعـدٌ جديـد للصيـد لدى الحبــار

01 - يونيو - 2020

قلم: كريستين ديلاموري

يدرس العلماء الرؤية ثلاثية الأبعاد لهذا النوع من رأسيات القدم (عندما تضع نظارات على أعينها)

لا تُبرز النظارات الملونة التي يضعها هذا الحيوان، جانب الأناقة فحسب. فقد كشف العلماء أن الحبار -كما البشر- يرى الأشياء مجسَّمة، أي أنه يُدرك العمق البصري بالعينين معًا. فعندما عُرضت على هذه اللافقاريات المدربة صورٌ حاسوبية لزوج من الروبيان (أحدهما أحمر والآخر أزرق) متباعدين قليلًا، اقتربت مسافةً كافية في كل مرة لتطلق مجسّاتها باتجاه الفريسة الرقمية. ويعني ذلك أن الحبابير كانت تحسب العمق في غضون ثوان قليلة؛ إذ دمجت أدمغتُها صور زوج الروبيان الأحمر والأزرق في صورة واحدة ثلاثية الأبعاد. ويقول "تريفور وارديل"، عالم البيئة لدى "جامعة مينيسوتا"، إن لمعرفة موقع حيوان آخر في الماء أهمية حيوية للحبار "الأوروبي" في صيد الفرائس سريعة الحركة. ويضيف قائلا: "تجري في ذلك الرأس عمليات ذهنية أكثر بكثير مما يعتقد المرء". على أن تلك الأبحاث واجهت بعض الصعوبات. ففي البداية، كانت الحبابير تتصرف كأطفال مشاكسين بنزعها النظارات في كل مرة؛ إلى أن أغراها العلماء بطعامها المفضل: الروبيان الحي.
 
موضوعات ذات صلة
  • الأخطبوط

    دماؤه زرقاء، ويمتلك ثلاثة قلوب وثماني أذرع، لكل ذراع منها نظام عصبي خاص بها. يُغيّر لون جلده في أقل من ثانية، ويتمتع بحاستي نظر ولمس قويتين جدا. بعض م

  • غرام في بيت السرطان

    هاكُم مشهداً لعملية التزاوج "العادي" لدى زوج من السرطان البحري: تَقذف الأنثى -على مدى أيام- بولَها في جُحر الذكر الذي اختارته شريكاً لها. ويسمح لها ه

  • الذكور.. خارج الخدمة

    يعد تنين كومودو (Varanus komodoensis) أكبر أنواع السحالي الحية على الإطلاق، إذ يمكن أن يبلغ طوله ثلاثة أمتار ووزنه تسعين كيلوجراماً. ولهذا الحيوان الل

  • .. كمَثل من يطارد الأشباح

    يحبس "براين سكيري" أنفاسَه تحت الماء أطول فترة ممكنة من أجل التقاط صور لمخلوقات بحرية مهددة بالانقراض.. حتى نعرفها حق المعرفة. في بعض الأيام، يكون

أضف تعليقك
اﺷﺘﺮﻙ ﻣﻌﻨﺎ

اﺛﺮ ﻣﻌﺎﺭﻓﻚ ﻣﻊ ﻣﺠﻠﺔ ﻧﺎﺷﻴﻮﻧﺎﻝ جيوغرافيك اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻭﺿﻊ اﻟﻌﺎﻟﻢ ﺑﻴﻦ ﻳﺪﻳﻚ

اﺷﺘﺮﻙ ﻣﻌﻨﺎ