السمع والطاعة.. للـــروبــوت

24 - يوليو - 2014
وقد بدأ استخدامه ليعيد الهدوء إلى كنشاسا بتخليصها من الاختناق المروري والتهرب من دفع المخالفات.
وقد أثلج نجاح الروبوت صدر تيريز إيزاي كيرونغوزي مؤسسةُ شركة "تكنولوجيا المرأة" التي صممت الروبوت وصنعته بكلفة 15 ألف دولار. وتستخدم المدينة حتى الآن روبوتين من هذا النوع، لكن كيرونغوزي تيقّنت من وجود 600 تقاطع مروري سيء، ولذا فهي تتوقع بيع المزيد من روبوتاتها.
ويقول بعض النقّاد إن الروبوت عاجز عن اعتقال المخالفين؛ هذا صحيح.. لكنه لا يقبل منهم الرشاوى كذلك. -توم أونيل
أضف تعليقك
اﺷﺘﺮﻙ ﻣﻌﻨﺎ

اﺛﺮ ﻣﻌﺎﺭﻓﻚ ﻣﻊ ﻣﺠﻠﺔ ﻧﺎﺷﻴﻮﻧﺎﻝ جيوغرافيك اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻭﺿﻊ اﻟﻌﺎﻟﻢ ﺑﻴﻦ ﻳﺪﻳﻚ

اﺷﺘﺮﻙ ﻣﻌﻨﺎ