الحصان الصياد

25 - يونيو - 2014
يكمن السر في رأس هذا المخلوق كما يقول براد غيميل، عالم الأحياء البحرية. فقد استخدم هذا العالم كاميرا مجهرية ثلاثية الأبعاد وعالية السرعة ليكتشف أن خطم حصان البحر يساعده في النيل من فريسته دون إحداث أي اضطراب في المياه؛ وهذا أمر مهم لأن مجدافيات الأرجل عمياء تماماً وتعتمد على اهتزازات الماء للفرار. يقول غيميل: "ينظر الناس إلى أحصنة البحر على أنها بطيئة وكسولة، لكنها في الواقع مفترسات عالية المهارة إذ تستطيع الاقتيات على واحد من أكثر مخلوقات المحيط إبداعاً في الهرب". -كاترين زوكيرمان
موضوعات ذات صلة
  • فـرس البحـر.. أسرار تُكتشـف

    واشنطن - رويترز كشف علماء عن بعض الأسرار الجينية لفرس البحر الغريب والمدهش بما فيها حمل الذكور الغريب للبيض. وقال علماء إنهم تتبعوا جينوم فرس البحر ل

أضف تعليقك
اﺷﺘﺮﻙ ﻣﻌﻨﺎ

اﺛﺮ ﻣﻌﺎﺭﻓﻚ ﻣﻊ ﻣﺠﻠﺔ ﻧﺎﺷﻴﻮﻧﺎﻝ جيوغرافيك اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻭﺿﻊ اﻟﻌﺎﻟﻢ ﺑﻴﻦ ﻳﺪﻳﻚ

اﺷﺘﺮﻙ ﻣﻌﻨﺎ