اختبار أفضل لتشخيص إيبولا

02 - سبتمبر - 2017

بقلم: كاثرين زوكيرمان

فتك فيروس إيبولا بأكثر من 11000 شخص في غرب إفريقيا عقب انتشاره في عام 2014. ومنذ ذلك التاريخ، عكف "محمد إيجيت" -عالم الكيمياء الحيوية في جامعة ألباني بنيويورك- على تطوير اختبار جديد ومنخفض التكلفة، يرصد العلامات الحيوية الدالة على وجود هذا المرض المعدي في البول. فكل عينة يتحول لونها إلى الأحمر بعد إخضاعها للاختبار تفيد بوجود العدوى. أما إن صار اللون أرجوانياً، فيعني ذلك الخلو من الإصابة. وتتطلب اختبارات أخرى عدة أيام للوصول إلى نتائج حاسمة في حين تُمكن طريقة إيجيت من الكشف عن مؤشرات الإصابة بإيبولا في ظرف ساعات قليلة.
موضوعات ذات صلة
  • إيبولا يقتل الشمبانزي

    لا مناعةَ لقردَة الشمبانزي البرية ضد فيروس إيبولا؛ لكن استخدام التطعيم قد يُكذِّب ذلك.. والعُهدة على الباحثين في هذا المجال. ومن المعلوم أن الأمراض ال

  • الفيروس المقنَّع

    لم يخطر على بال بشر في شهر ديسمبر من عام 2013 أن الصبي "إيميل وامونو" الذي أطرحه المرض بقرية "ميلياندو" في غينـيا بغرب إفريقيا سيعـلن بداية وباء يجتاح

  • سيراليون.. جحيم الفتيات

    إن سيراليون لمِن أسوأ بقاع العالم معيشةً للفتيات. يعيش في هذه الدولة الواقعة غرب إفريقيا زُهاء ستة ملايين نسمة، وقد مزّقتها حرب أهلية ضروس دامت أكثر م

  • فيروس قاتل يهدد العالم

    سكاي نيوز عربية يبذل باحثون أميركيون، جهودا حثيثة في جمهورية الكونغو الديمقراطية، من أجل حل لغز مرض جلدي نادر يعرف بـ"جدري القردة" يستشري اليوم في عد

أضف تعليقك
اﺷﺘﺮﻙ ﻣﻌﻨﺎ

اﺛﺮ ﻣﻌﺎﺭﻓﻚ ﻣﻊ ﻣﺠﻠﺔ ﻧﺎﺷﻴﻮﻧﺎﻝ جيوغرافيك اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻭﺿﻊ اﻟﻌﺎﻟﻢ ﺑﻴﻦ ﻳﺪﻳﻚ

اﺷﺘﺮﻙ ﻣﻌﻨﺎ