إبداعات علمية لدرء انقراض أنواع حيوانية

01 - أكتوبر - 2019

بقلم: آني روث

يؤكد بعض العلماء أننا نتجه نحو ما يمكن تسميته بموجة الانقراض الجماعي السادسة في تاريخ الحياة على الأرض. فقد زاد النشاط البشري من معدلات الانقراض بعدة مرات من حيث المدى والتأثير. ويقول تقرير حديث لمنظمة "الأمم المتحدة" أن نحو مليون نوع من الكائنات الحية "مهدد بالانقراض الآن، وسينقرض كثير منها خلال عقود".
هذه الرؤية الاستشرافية حالكة، ولكنها ليست حتمية. ففي جميع أنحاء العالم، يستخدم العلماء تقنيات جديدة وأساليب غير تقليدية لإعادة أنواع الكائنات المختلفة إلى بر الأمان. كما يتخذ العلماء إجراءات استثنائية لإنقاذ الحيوانات التي يحبونها، كإسهامهم في عمليات التكاثر والتناسل، وكذا تدريب الكلاب للتعرف إلى روائح الغوريلات النادرة.
موضوعات ذات صلة
  • لغز البومة

    ذُهل علماء الآثار لاكتشافهم دبوسَ زينة (بروش) بطول 38 مليمترا على هيئة بومة في جزيرة بورنهولم الدنماركية. وتقول عالمة الآثار "كريستينا سيهيوسن": "بدت

  • حمـاية الكـركـي

    لا يدع "أوليفيي نسينغيمانا" وسيلةً إلا ويستعملها لإنقاذ طائر الكركي رماديّ التاج من الانقراض في رواندا؛ بدءًا بالقصص المصوّرة وانتهاءً بالدرونات بالغة

  • التناسل "الاشتراكي" للضفادع

    ثمة نوع من الضفادع يتناسل بطريقة جماعية، ما يساعده على التكاثر.. أكثر فأكثر. إنها ضفادع الشجــر الرمــاديـة ذات الأعشـاش الرغــويـة، المعروفة علميـا ب

  • بنكٌ لحليب الغوريلا

    بعد أن وضعت "كالايا" (في الصورة أعلاه) -وهي من نوع غوريلا الأراضي المنخفضة الغربية- صغيرَها عام 2018، سمحت للباحثين بجمع عينات صغيرة من حليبها. ما لبث

أضف تعليقك
اﺷﺘﺮﻙ ﻣﻌﻨﺎ

اﺛﺮ ﻣﻌﺎﺭﻓﻚ ﻣﻊ ﻣﺠﻠﺔ ﻧﺎﺷﻴﻮﻧﺎﻝ جيوغرافيك اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻭﺿﻊ اﻟﻌﺎﻟﻢ ﺑﻴﻦ ﻳﺪﻳﻚ

اﺷﺘﺮﻙ ﻣﻌﻨﺎ