أشياء حملوها

01 - أغسطس - 2019
ألهمت موجات الهجرة الحديثة مشروعات فنية وتصويرية عديدة. أبدع "توم كيفر" صورًا لأباريق ماء وغيرها من الأشياء التي تركها المهاجرون على الحدود المكسيكية الأميركية. وللتعبير عن "أمل المهاجرين في حياة أفضل"، يطلق كيفر على مشروعه الفوتوغرافي هذا اسم "El Sueño Americano" (الحلم الأميركي).
موضوعات ذات صلة
  • هكذا‭ ‬يصنع‭ ‬اللاتينيون‭ ‬مستقبل‭ ‬أميركا

    نشأ "إسماعيل فيرنانديز" في "وايلدر" بولاية أيداهو الأميركية، وهي مدينة صغيرة تعداد سكانها 1700 نسمة، تحفها نباتات الجنجل السامقة وحقول الفصة الخفيضة.

  • أميركيو جنوب آسيا

    ما إن انتهى "هاري كوندابولو" -فنّان كوميدي ارتجالي أميركي  ذو أصل هندي- من إلقاء طُرفة  (نكتة) عن ذوي البشرة البنية في أميركا، حتى قاطع شخصٌ ما ضحكَ ا

  • استرجاع قصص مسلوبة

    سكان أميركا الأولون يعيدون صياغة الروايات بشأن ثقافتهم الأصلية، عاكسينَ الصور النمطية العنصرية التي شانت التصورات عن حياة الهنود الأصليين عبر تاريخ ال

  • نحن جميعًا.. مهاجرون

    جميعنا نتحدر من أسلاف مهاجرين. فنوعنا البشري، "هومو سابينس" (الإنسان العاقل)، لم يتطور في مدينة لاهور حيث أكتب هذه الكلمات، كما أننا لم نتطور في أبوظب

أضف تعليقك
اﺷﺘﺮﻙ ﻣﻌﻨﺎ

اﺛﺮ ﻣﻌﺎﺭﻓﻚ ﻣﻊ ﻣﺠﻠﺔ ﻧﺎﺷﻴﻮﻧﺎﻝ جيوغرافيك اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻭﺿﻊ اﻟﻌﺎﻟﻢ ﺑﻴﻦ ﻳﺪﻳﻚ

اﺷﺘﺮﻙ ﻣﻌﻨﺎ