أزمة المرجان

01 - أغسطس - 2018

بقلم: لورين إيه. جيمز

ظـل نصـف "الحاجـز المرجـاني العظـيم" يبيضّ حتى النفوق منذ عام 2016. ويُعد الابيضاض واسع النطاق للمرجان، مشكلة عالمية يثيرها التغيّر المناخي؛ ويحدث عندما تسخن مياه المحيط إلى مستوى غير طبيعي متسبّبة بالقضاء على طحالب الحيد الملوَّنة، ما يجعل المرجان ينفق جوعاً. ويُظهر "الحاجز المرجاني العظيم" إلى أي مدى يمكن أن يكون الضرر مستفحلاً: فثلاثون بالمئة من المرجان نفقت عام 2016، وتلتها عشرون بالمئة إضافية عام 2017. ومَــثَـل هذا التأثير كمثل غابة بعد حريق مدمّر؛ إذ إن جزءاً كبيراً من المنظومة البيئية على طول الساحل الشمالي لهذا الحيد المرجاني، قد أصبح قاحلاً وأجرد كالهياكل العظمية.. وليس ثمة من أمل كبير في استعادته عافيته.
أضف تعليقك
اﺷﺘﺮﻙ ﻣﻌﻨﺎ

اﺛﺮ ﻣﻌﺎﺭﻓﻚ ﻣﻊ ﻣﺠﻠﺔ ﻧﺎﺷﻴﻮﻧﺎﻝ جيوغرافيك اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻭﺿﻊ اﻟﻌﺎﻟﻢ ﺑﻴﻦ ﻳﺪﻳﻚ

اﺷﺘﺮﻙ ﻣﻌﻨﺎ