..وعاد الفراء إلى عالم الأزياء

18 - أكتوبر - 2016

..وعاد-الفراء-إلى-عالم-الأزياء

إن المرء لا يحتاج إلى الأرقام والإحصاءات لتبيان حقيقة الوضع الحالي لتجارة الفراء٬ بل تكفيه فقط نظرة إلى ما يجري من حوله. فبعد أن كانت هذه الأزياء الشتوية التقليدية الباذخة محصورة بين أبناء الطبقة المخملية من سيدات “بارك أفينو” في نيويورك ورواد نوادي الأثرياء٬ بات ارتداء الفراء شائعاً بين الشباب من عشاق موسيقى الراب وغيرهم من أبناء جيل الألفية الفتي. بل إن الفراء بات يظهر في كل الفصول٬ وعلى الوسائد والمحافظ وفي أحذية الكعب العالي وسلاسل المفاتيح والقمصان والأوشحة والأثاث٬ وحتى الأباجورات. كما بات يستعمل لتصميم معاطف فراء بأشكال مميزة٬ ومعاطف الفراء المصبوغ٬ ومعاطف تحمل أنماط خداع بصري مربعة الشكل أبدعها المصممم “إم.سي. إيشر”.

هل أنت ممن يرتدي الأزياء المصنوعة من فراء الحيوانات؟

برأيك؛ ما هي السبل الأنجع لوقف تجارة الفراء حول العالم؟

 

تعليقات القراء

أنا أرتدي بعض الأزياء لكن ليست تلك التي تحمل جلود الحيوانات لكنا انا عندي رأي وأود أن أطرحه السبل الأنجح لوقف تجارة الفراء هي فرض قوانين صارمة ذد هذه التجارة لكي يمتنع عن ممارستها بعض الطامعين عليها ونتمنى ان يستعمل الصوف او المواد الأخرى في التجارة ك بديل لتجارة الفراء هذا أقل الحلول متوفرة لدى 1% من العالم ما بالك لو اجتمعوا الخبراء وقرروا عن إيجاد بدائل شيئ اكيد سوف تتلاشى هذه التجارة وتذهب الى الجحيم هذا الموضوع مهم ونتمنى من الجميع المشاركه به وإيجاد حلول لهذه التجارة الجائرة ضد الحيوانات والتي يمكن أن يتسببوا ب أنقراضهم بفعلهم هذا لذالك أطلب من المهتمين المشاركة ولكم مني أطيب التحايا عزيز الموسوي محرر ثقافة وفنون

2016 - 11 - 07 | عزيز الموسوي
الصورة الرمزية
ادخل تعليقاتك

الرجاء ادخال الإسم

لرجاء ادخال بريدك الالكتروني بصورة صحيحة

اشترك معنا

اثر معارفك مع مجلة ناشيونال جوغرافيك العربية وضع العالم بين يديك

اشترك معنا