في أثر العاج

01 - سبتمبر - 2015

بقلم: بقلم: براين كريستي

عدسة: عدسة: برينت ستيرتون

عندما قرر "المتحف الأميركي للتاريخ الطبيعي" تحديث قاعة ثدييات أميركا الشمالية، وقع الخيار على محنِّط الحيوانات جورج دانتي الذي أسندت إليه فيما مضى مهمة تحنيط الغيلم "لونسوم جورج"، رمز جزر غالاباغوس، لما نفق. بيد أن دانتي، وهو أحد أبرز محنطي الحيوانات على سطح الأرض، لم يسبق له أن أنجز مثيلا للعمل الذي طلب منه، ولا سبق لغيره ذلك.

دانتي البنيتان حماسا مثل عيني طفل صبيحة العيد. يختبر المتاجرون العاجَ إما بخدشه بسكاكين أو باستعمال قداحات، فالعاج سنٌ ولا يذوب بفعل الحرارة. أردت أن يكون النابان اللذان طلبت بمثل خصائص العاج الطبيعي، لذلك قلت لدانتي: "لا بد من إيجاد طريقة للحصول على لمعان طبيعي" وقصدت بذلك، اللمعان الذي يميز ناب فيل نظيفا.
قلت: "أحتاج إلى خطوط شريغر أيضا يا جورج"، وكنت أقصد المقطع العرضي عند قاعدة ناب منجور يشبه في تعرجاته حلقات النمو التي تميز جذوع الشجر.
موضوعات ذات صلة
أضف تعليقك
اﺷﺘﺮﻙ ﻣﻌﻨﺎ

اﺛﺮ ﻣﻌﺎﺭﻓﻚ ﻣﻊ ﻣﺠﻠﺔ ﻧﺎﺷﻴﻮﻧﺎﻝ جيوغرافيك اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻭﺿﻊ اﻟﻌﺎﻟﻢ ﺑﻴﻦ ﻳﺪﻳﻚ

اﺷﺘﺮﻙ ﻣﻌﻨﺎ